Al-Qari'a( القارعة)
Original,King Fahad Quran Complex(الأصلي,مجمع الملك فهد القرآن)
show/hide
Jalal ad-Din al-Mahalli and Jalal ad-Din as-Suyuti(تفسير الجلالين)
show/hide
بِسمِ اللَّهِ الرَّحمٰنِ الرَّحيمِ القارِعَةُ(1)
«القارعة» القيامة التي تقرع القلوب بأهوالها.(1)
مَا القارِعَةُ(2)
«ما القارعة» تهويل لشأنها وهما مبتدأ وخبر القارعة.(2)
وَما أَدرىٰكَ مَا القارِعَةُ(3)
«وما أدراك» أعلمك «ما القارعة» زيادة تهويل لها وما الأولى مبتدأ وما بعدها خبره وما الثانية وخبرها في محل المفعول الثاني لأدرى.(3)
يَومَ يَكونُ النّاسُ كَالفَراشِ المَبثوثِ(4)
«يوم» ناصبه دل عليه القارعة، أي تقرع «يكون الناس كالفراش المبثوث» كغوغاء الجراد المنتشر يموج بعضهم في بعض للحيرة إلى أن يُدعوا للحساب.(4)
وَتَكونُ الجِبالُ كَالعِهنِ المَنفوشِ(5)
«وتكون الجبال كالعهن المنفوش» كالصوف المندوف في خفة سيرها حتى تستوي مع الأرض.(5)
فَأَمّا مَن ثَقُلَت مَوٰزينُهُ(6)
«فأما من ثقلت موازينه» بأن رجحت حسناته على سيئاته.(6)
فَهُوَ فى عيشَةٍ راضِيَةٍ(7)
«فهو في عيشة راضية» في الجنة، أي ذات رضى بأن يرضاها، أي مرضية له.(7)
وَأَمّا مَن خَفَّت مَوٰزينُهُ(8)
«وأما من خفَّت موازينه» بأن رجحت سيئاته على حسناته.(8)
فَأُمُّهُ هاوِيَةٌ(9)
«فأمه» فمسكنه «هاوية».(9)
وَما أَدرىٰكَ ما هِيَه(10)
«وما أدراك ماهيه» أي ما هاوية.(10)
نارٌ حامِيَةٌ(11)
هي «نار حامية» شديدة الحرارة وهاء هيَهْ للسكت تثبت وصلا ووقفا وفي قراءة تحذف وصلاً.(11)